اليوم: الثلاثاء-06 يونيو 2023 04:18 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، جامعة عدن ه...
يدشن مركز المرأة للبحوث والتدريب في جامعة عدن موقعه الإلكتروني الجديد كانجاز تقني متميز يضاف إلى الوسائل الع...

إعــلانــــــــات

الجمعة, 10, فبراير, 2023
كُتب بواسطة : أ. دنيا عدنان خليل

تمكين المرأة من الوصول إلى مراكز اتخاذ القرار(محافظة عدن انموذجاً)

الباحثة : إخلاص عبدالجبار مقبل سعد الجبرا

الاشراف : أ.د. أسماء احمد عبده ريمي

2019م

هدفت هذه الدراسة معرفة واقع ( تمكين المرأة منالوصول إلى مراكز اتخاذ القرار) ومشاركة أخيها الرجل في المراكز السيادية فيالدولة، ومن خلال المتغيرات التي مرت بها محافظة عدن ، وكيف استطاعت المرأة أنتثبت وجودها في كل مرحلة وهي من أسهمت في جميع المجالات، وما هو رأي موظفيالمؤسسات الحكومية في محافظة عدن من تمكين المرأة للوصول إلى مراكز اتخاذ القرار.

       وقد استرعى انتباه الباحثة عدم تمكين المرأة في مناصب اتخاذالقرار في محافظة عدن، وهل يعود السبب إلى تحصيلها العلمي أو لعدم كفاءتها أوالبيئة المحيطة بها وما هي الاتجاهات والأسباب التي جعلتها تحول دون ذلك.

       واستخدمتالباحثة المنهج الوصفي المسحي في رسالتها للتعرف إلى التمكين الذي يسهم في تحقيقالمرأة للوصول لأعلى المراكز في الدولة. وكانت عينة الدراسة من بعض موظفي مرافقالدولة في محافظة عدن موزعة بين مديرياتها.

       واحتوت الرسالة على أربعة فصول وتناولتالباحثة فيه  الفصل الأول فيه الإطارالنظري للدراسة بدءاً بمقدمة وأهمية البحث ومشكلة البحث وأسئلة البحث وأهداف البحثوحدود البحث واتجاه البحث وتناولت بعض الدراسات السابقة والتعليق عليها وتناولت فيالفصل الثاني خمس مباحث وكل مبحث مقسم إلى مطالب ابتداء بمفهوم التمكين لغةواصطلاحا ومفهوم تمكين المرأة من المنظور الإسلامي والتمكين السياسي للمرأة وتمكينالمرأة في إطار المرجعيات الدولية والمؤتمرات وواقع التمكين السياسي للمرأة وموقفالمؤسسة السياسية ( الرسمية والحزبية ) من قضايا المرأة اليمنية ، وتناولت فيالفصل الثالث منهجية البحث ومجتمع البحث وعينة البحث والأدوات المستخدمة في دراسةالبحث والأسلوب  الإحصائي في تحليلالبيانات  وتناولت في الفصل الرابع نتائج البحثوتفسيراتها والتوصيات والنتائج .

       وبنيت الدراسة بوضوح تام وفي ضوء مشاركةالمرأة في كافة المجالات بأن المرأة اليمنية وبالأخص في محافظة عدن قادرة علىالعمل، مثلها مثل الرجل، وأن لديها الكفاءة والمقدرة التي تؤهلها لتولى أعلىالمناصب القيادية والوصول إلى مراكز اتخاذ صنع القرار .